انفراجة فى أزمة الكهرباء ومؤشر الأحمال «أخضر»

انفراجة فى أزمة الكهرباء ومؤشر الأحمال «أخضر»

شهدت أزمة الانقطاعات الكهربائية تحسنا ملحوظا، حيث ظل مؤشر الأحمال الكهربائية باللون الأخضر أمس الجمعة، طوال ساعات الصباح، وهو ما يعنى عدم اضطرار مركز التحكم القومى لقطع التيار، فيما وجه المركز الشكر للمواطنين على حسن التعاون لترشيدهم الاستهلاك.
وظهر تحسن طفيف فى تقليل فترات الانقطاع بعدد من مدن دمياط وسوهاج، وتسبب انقطاع التيار فى ذعر لأهالى المواليد الموجودين بحضانات مستشفى ميت غمر بالدقهلية، حيث تم قطع التيار الكهربائى عن المدينة دون أن تعمل المولدات الاحتياطية بمستشفى المبرة بما فيها من وحدة الحضانات والعناية المركزة، وتوجه عدد من الأهالى إلى قسم الشرطة وحرروا محاضر إثبات حالة بانقطاع التيار الكهربائى.
وفى الغربية، قرر اللواء ناصر طه، رئيس مجلس مدينة المحلة، تشكيل لجنة من رئيس حى ثان وفريق من مهندسى وفنيى الكهرباء لإجراء صيانة عاجلة لأحد محولات أكشاك الكهرباء بمنطقة المنشية الجديدة بدائرة قسم ثان المحلة، بسبب زيادة الأحمال الكهربائية. ودفعت القيادات التنفيذية فى المدينة بقوات من الحماية المدنية وسيارات المطافئ لإخماد النيران، وتمكن مهندسو الصيانة والفنيون من إصلاح العطل وتشغيل المحول بعد انقطاع الكهرباء وتعطل مصالح المواطنين لأكثر من 15 ساعة، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.
وقام الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، بجولة تفقدية فى مركز التحكم القومى مساء أمس الأول الخميس، شدد خلالها على ضرورة الالتزام بتوزيع عادل للانقطاعات ومراجعة خطط توزيع الانقطاعات على جميع المناطق. وقالت مصادر بوزارة الكهرباء إن هناك 3 أسباب ساهمت فى انخفاض حدة أزمة الانقطاعات، أولها تحسن كميات الوقود، وهو الأمر الذى زاد من قدرات التوليد 1750 ميجاوات، وثانيها إصلاح عدد من وحدات التوليد التى خرجت من الخدمة بسبب أعطال مؤقتة وأدت لخروج 1500 ميجاوات، ومعظمها أعطال يمكن إصلاحها فى يومين أو ثلاثة أيام، وثالثها انخفاض معدلات الاستهلاك بنحو 1500 ميجاوات بالمقارنة ببداية الأسبوع الماضى.
 


اذا اعجبتك الوصفة شاركها مع الاصدقاء بالضغط على احد الازرار ...


اخترنا لك ...
loading...

تسمية 2

loading...

المشاركات الشائعة