Alahda

''داعش'' يبث فيديو لذبح موظف الإغاثة البريطاني ديفيد هاينز

بث مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا «داعش»، شريطا مصورا السبت، يصور قطع رأس موظف الإغاثة البريطاني ديفيد هاينز. وشريط الفي...

بث مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا «داعش»، شريطا مصورا السبت، يصور قطع رأس موظف الإغاثة البريطاني ديفيد هاينز.

وشريط الفيديو الذي حمل عنوان «رسالة إلى حلفاء أمريكا» وبثه أيضا مركز «سايت» المتخصص في رصد المواقع الالكترونية الاسلامية المتشددة، يظهر هينز (44 عاما) جاثيا على ركبتيه ومرتديا بذلة برتقالية، وخلفه يقف مسلح ملثم يحمل بيسراه سكينا ينحر به في نهاية التسجيل الرهينة البريطاني، في تكرار لسيناريو الشريطين اللذين سبقاه وصور فيها التنظيم إعدام صحافيين أمريكيين اثنين.

وفي حال ثبتت صحة هذا الشريط، يكون هذا ثالث إعدام من نوعه لرهينة غربي ينفذه تنظيم «داعش» في غضون شهر، في مسلسل بدأه بذبح الصحافي الأمريكي جيمس فولي، واتبعه بذبح مواطنه الصحفي ستيفن سوتلوف.

ويبدأ الشريط ومدته دقيقتان و27 ثانية بمقتطف من تصريح لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، وهو يعلن فيه عزم حكومته على مساعدة الحكومة العراقية وقوات البشمركة الكردية لقتال التنظيم المتطرف.

بعدها يظهر في الشريط الرهينة وخلفه المسلح الملثم الذي يوجه رسالة إلى «كاميرون» بالانجليزية وبلكنة بريطانية، ويبدو أنه نفس الرجل الذي ذبح كلا من فولي وسوتلوف في السابق.

وفي رسالته لكاميرون يقول الملثم إن «هذا المواطن البريطاني سيدفع ثمن وعدك يا كاميرون بتسليح البشمركة ضد الدولة الإسلامية».

ويضيف: «تحالفكم الشيطاني مع أمريكا التي لا تزال تقصف المسلمين في العراق ومن آخر تلك الاعتداءات قصف سد حديثة الذي سيكون السبب في تعجيل تدميركم وقيامك يا كاميرون بدور العبدالذليل المطيع سيستدرجك وقومك إلى حرب دموية وخاسرة أخرى».

وفي الشريط نفسه يظهر رهينة بريطاني آخر هدد «داعش» بذبحه إذا أصر «كاميرون» على قتال التنظيم المتطرف.

وكان«داعش» أعدم الصحفيان الأمريكيان جيمس فولي وستيفن سوتلوف.

وخطف «هاينز» وهو أب لاثنين من بيرث في اسكتلندا، ويبلغ من العمر، 44 عاما العام الماضي أثناء عمله لحساب وكالة «أكتيد» الفرنسية.

* تنويه: الفيديو يحتوي على مشاهد صادمة ودموية لا يناسب القصر.

مواضيع ذات صلة

داعش 7285488335425958873

إرسال تعليق

الاكثر مشاهدة

تابعنا على الفيس بوك

item